عاجل

حوار مع وزير الشؤون الأوروبية الأيرلندي ديك روتش

تقرأ الآن:

حوار مع وزير الشؤون الأوروبية الأيرلندي ديك روتش

حجم النص Aa Aa

يورونيوز: السيد روتش، سيسافر فريق من خبراء الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي إلى دبلن قريبا للنظر في حاجيات أيرلندا المالية، هذا مؤشر على خطة إنقاذ لا مناص منها..

ديك روتش: أعتقد أنه يجب وضع هذا في إطاره. الليلة الماضية تبنى وزراء المالية والاقتصاد الأوروبيون القرارات التي اتخذتها الحكومة الأيرلندية. المشكلة بالطبع تمثلت في أن ردود فعل الأسواق المالية خلال الأسبوعين الماضيين، ولثلاثة أسابيع لحد الساعة، كانت تتجه نحو الأسوأ، وهناك خصوصا مخاوف على القطاع المالي، وهذا رغم أن وضعنا يرتكز على دعائم صلبة، فلدينا سيولة نقدية ستكفينا لمنتصف ألفين وأحد عشر..

يورونيوز: لا نستطيع أن نلوم الأسواق لردود الأفعال التي ستصدر عنها. فهي تقيم الوضع طبقا للمعلومات التي بين أيديها، وهي معلومات تبدو كارثية حاليا..

ديك روتش: إنها لا تبدو كارثية حاليا لأن.. النقطة التي كنت أريد إثارتها هي أننا لسنا في أسواق السندات، ولسنا بحاجة لدخولها بغية سداد ديوننا. لدى وكالتنا الوطنية لإدارة الأموال سيولة نقدية كافية حاليا، ولدى صندوقنا الوطني للمعاشات سيولة معتبرة أيضا، ولكن مخاوف الأسواق.. وأتفهم مخاوفها.. تتعلق بالقطاع المصرفي، وماذا سيفعل البنك المركزي الأوروبي والمفوضية، للتركيز على كيفية معالجة الأزمة، وكيف يمكن إعادة التعقل والاستقرار إلى الأسواق.

يورونيوز: هناك مخاطر من أن تمتد الأزمة إلى بلدان تعاني حاليا مثل البرتغال وإسبانيا، ألا تعتزمون طلب المساعدة بسرعة، لأن شركاءكم الأوروبيين يقولون إنه يجب عليكم اتخاذ القرار خلال أيام وليس خلال أسابيع؟

ديك روتش: حسنا، أنا لا أرى ردة فعل شركائنا الأوروبيين بهذه الطريقة التي تتحدثون عنها. المفوض الأوروبي أولي رين أبدى رضاه عن قرارات الحكومة الأيرلندية المتعلقة بالموازنة. المحادثات التي أجراها كانت تدور حول النقطة التي سنصل إليها بخصوص موازنتنا المقبلة التي سأعلن عنها بداية الشهر المقبل، وكان مهتما أيضا بخطتنا للسنوات الأربع القادمة. وعلي أن أقول إن وزراء مالية الاتحاد الأوروبي تبنوا كل الخطوات التي اتخذناها بخصوص البنوك..

يورونيوز: الإجراءات أملاها عليكم شركاؤكم الأوروبيون، نحن نعلم ذلك، لكن ما يريدونه هو قرار يتخذ بسرعة لوقف انتشار الأزمة. هل تتعهدون باتخاذ قرار بأسرع وقت خلال أيام وليس خلال أسابيع؟

ديك روتش: نحن عازمون كل العزم على العمل مع شركائنا في أوروبا. إنها ليست مسألة رفضنا لاقتراح معين. الحقيقة هي أننا لم نر أي اقتراح لحد الساعة، وهذا ما يجب العمل لتحقيقه. لقد بينا بكل وضوح، وبينا باستمرار في حواراتنا الإعلامية خلال الأيام الماضية، بينا بأن هذه القضية يجب أن تحل داخل أوروبا من خلال عمل مشترك لشركائنا الأوروبيين، لأنه يجب علينا إيجاد حل لا يكون مناسبا فقط لأيرلندا ولكن مناسبا لكل منطقة اليورو.