عاجل

كل المؤشرات تدلل على ان جمهورية ايرلندا تتجه الى طلب المساعدة المالية من صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي، رئيس البنك المركزي الايرلندي قال الخميس انه يتوقع ان تتسلم بلاده عشرات المليارات من اليورو على شكل قروض لدعم قطاع البنوك المتعثر. لكن ايرلندا القلقة من اصابتها بعدوى اليونان الاقتصادية والقلقة بصورة اكبر على سيادتها تطالب لاي خطة انقاذ ان تضمن شروطا مناسبة.

روبرت هالفر- المحلل المالي والاقتصادي يقول:

“لا بديل هناك عن حزمة الانقاذ، الدول الاخرى والحكومتان الالمانية والفرنسية وغيرهما، اجبروا على مساعدة ايرلندا لانها اي ايرلندا يمكن ان تشكل الخطوة الاولى في ازمة كبيرة في منطقة اليورو، وهو امر لا يريده احد”.

في الاثناء يزور خبراء اوروبيون ومن صندوق النقد الدولي دبلن اليوم لبحث مسالة المصارف الايرلندية المنكوبة، مصادر في الاتحاد الاوروبي قالت ان المساعدة لايرلندا تتراوح بين خمسة واربعين مليار وتسعين مليار يورو تعتمد ان كانت دبلن تريد المساعدة لقطاع البنوك او لانقاذ البلاد من ديونها العامة.