عاجل

إنها عودة حميدة لمصنع السيارات الأمريكي إلى أسواق المال. إذ أنهى جنرال موتورز أكبر طرح عام أولي في تاريخ الولايات المتحدة مساء الأربعاء، بجمعه لعشرين مليارا ومئة مليون دولار من خلال بيعه في بورصتي وول ستريت وتوروتنو لأربعمئة وثمانية وسبعين مليون سهم عادي بسعر ثلاثة وثلاثين دولارا للسهم الواحد.

قال الخبير الاقتصادي بوب شولتز: “أن تصبح جنرال موتورز شركة عمومية، نعتقد أن هذا الأمر سيساعد على تحسين صورتها في ذهن المستهلك”.

هذا الطرح العام الأولي يعد ناجحا بكل المقاييس، وهو مؤشر على ولادة عملاق صناعة السيارات الأمريكي جنرال موتورز من الرماد كطائر الفينيق، لا سيما وأنه كان قد أعلن إفلاسه السنة الماضية، ولولا تدخل الحكومة الأمريكية لإنقاذه بدعم مالي لأضحى اسمه في أعلى قائمة ضحايا الأزمة العالمية.