عاجل

تقرأ الآن:

حملات دعائية تثير ضجة في إقليم كاتالونيا قبيل الانتخابات


إسبانيا

حملات دعائية تثير ضجة في إقليم كاتالونيا قبيل الانتخابات

لعبة فيديو تصور قتل المهاجرين تثير ضجة قوية في إقليم كاتالونيا الإسباني قبيل الانتخابات الإقليمية المقررة في الثامن و العشرين من تشرين الثاني /نوفمبر الجاري

الحزب الاشتراكي في إقليم كاتالونيا وجه أصابع الاتهام إلى حزب المحافظين بالوقوف وراء هذه النوع من الدعاية.

أليثيا سانخيز، زعيمة حزب المحافظين تقول:

“ إنها لعبة أفكار و عندما نصحهها فإنها تسمح لك بالاستمرار باللعب و النقاش و تقديم الأفكار”.

المحللون يرون أن الحملات المعادية للأجانب ترتفع لحظة اقتراب الانتخابات، حيث تلجأ بعض الأحزاب المتطرفة إلى إلقاء اللوم على المهاجرين في بعض المشاكل التي تعاني منها البلد، وهي محاولة تهدف إلى إثارة مشاعر أبناء البلد الأصليين.

إلينا فالينثيانو زعيمة الحزب الاشتراكي تقول:

“ نحن نعتقد أن ماريانو راخوي، زعيم الحزب الشعبي الإسباني، بصدد القيام بحملة انتخابية من النوع المعادي للأجانب، و العنصري”.

في الوقت ذاته أثار إعلان تلفزيوني يحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات استياءً كبيراً في أوساط الأحزاب الإسبانية، حيث يصور الإعلان فتاة في مقتبل العمر وقد وصلت إلى الذروة الجنسية لحظة تصويتها في إشارة إلى أن المشاركة في التصويت تجلب المتعة.