عاجل

أعلن الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو ان مشكلاته الصحية اضطرته الى التخلي عن منصبه كرئيس للحزب الشيوعي الكوبي، فيما يشير الى استقالته من اخر منصب قيادي له. كاسترو الذي عبر عن ارتياحه من طريقة تسيير شقيقه روول كاسترو لشؤون البلاد، أخبر هؤلاء الطلبة في لقاء مفتوح معهم أنه لا يخاطبهم كأمين عام للحزب الحاكم لتخليه عنه.
وسيكون لترك كاسترو رئاسة الحزب الشيوعي قيمة رمزية على الارجح أكثر من أن يكون له تأثير حقيقي على اعتبار أن مرضه أرغمه على عدم الظهور العلني لمدة أربع سنوات حتى عاود الظهور في يوليو تموز الماضي. و رغم أن الزعيم العليل للحزب الحاكم لم يكن له تدخل يذكر في شؤونه في السنوات الماضية، إلا أن استقالته منه، ستكون برأي البعض إشارة على أن القيادة التي اصابتها الشيخوخة في كوبا تواجه مرحلة انتقالية.