عاجل

عاجل

محكمة عسكرية تبرىء جنديين من التنكيل بطفل فلسطيني

تقرأ الآن:

محكمة عسكرية تبرىء جنديين من التنكيل بطفل فلسطيني

حجم النص Aa Aa

حاولت اسرائيل اظهار ديمقراطيتها من خلالها وطالب البعض بحبس الجنديين لبضع سنين، المحكمة وجدت الجنديين مذنبين في اجبار الطفل ماجد رباح ابن التسع سنوات على فتح حقائب بالقوة لاعتقاد العسكريين احتوائهما على مواد متفجرة. قضاة المحكمة وهم ضباط عسكريون قضوا بمعاقبة المتهمين بتخفيض رتبتهما واطلاق سراحهما والحكم عليهما بثلاثة اشهر بالسجن الفعلي ان عادا لارتكاب جريمة اخرى.
 
الجنرال احتياط عوزي ديان نائب رئيس هيئة الاركان في الجيش الاسرائيلي سابقا يقول:  
“الذي يجب ان نفهمه الآن انهما جنديان، هم مقاتلان، ربما يكونان قد ارتكبا خطأ لكنهما ليسا مجرمين”.
 
ماجد رباح الطفل من حي تل الهوي بقطاع غزة استخدمه الجيش الاسرائيلي في منتصف كانون ثاني يناير الفين وتسعة كدرع بشري اثناء العدوان الاسرائيلي على غزة.
 
وقد امرت الرقابة العسكرية الاسرائيلية كافة وسائل الاعلام عدم اظهار وجهي الجنديين المذنبين، قرار المحكمة العسكرية اليوم يعد دعوة صريحة للجيش الاسرائيلي لاستخدام الاطفال الفلسطينيين كدروع بشرية لاسيما وان العقوبة في أسوأ حالاتها لن تتعدى وقف التنفيذ.