عاجل

تقرأ الآن:

ناج من منجم الفحم المنفجر في نيوزيلندا يروي حكايته


نيوزيلندة

ناج من منجم الفحم المنفجر في نيوزيلندا يروي حكايته

احد العمال الناجين من حادث انفجار منجم بايك ريفر في جنوب نيوزيلندا يروي محنته والاوقات العصيبة التي مر بها جراء تعرضه للانفجار الذي تسبب في محاصرة تسعة وعشرين عاملا داخله لا يعرف مصيرهم حتى الآن.

راسل سميث احد العاملين في المنجم من الخارج يقول ان تاخره ساعة عن العمل الجمعة انقذ حياته واضاف انه كان يقود شاحنته اسفل النفق عند وقوع الانفجار الكبير في المنطقة العليا من المنجم ما ادى الى اصابته بصورة طفيفة.

راسل سميث السائق في المنجم يقول:

“كنت اصارع من اجل ان اتنفس طننت انه غاز ، لكن قيل لي انه غبار الحجارة، ولم استطع التنفس، وهذا آخر شيء اتذكره، بعد خمس عشرة دقيقة او اكثر بقليل وجدني احدهم، كنت على مسافة خمسة عشر مترا من الحافلة، واعتقدت انني يجب ان اقفز خارجا، كان لديهم انطباع انني خرجت من الداخل كما كان يوحي شكلي”.

عائلات العمال العالقين التسعة والعشرين اعربت عن خيبة املها واحباطها من تضاؤل العثور على العالقين احياء مع استمرار بث النفق لغازات سامة بعد انفجار الجمعة الذي تسبب في انقطاع التيار الكهربائي واسطوانات التهوية.