عاجل

خطة الانقاذ تهدد حكومة دبلن بالسقوط

تقرأ الآن:

خطة الانقاذ تهدد حكومة دبلن بالسقوط

حجم النص Aa Aa

يحتجون على خطة الانقاذ الاقتصادية، لانهم يدركون اجراءاتها على حياتهم اليومية ولانهم يخشون على سيادة بلدهم، متظاهرون من الشين فين يحتجون امام مبنى البرلمان بعد ان اعتصموا عند ابواب الحكومة الايرلندية وطالبوا بانتخابات عامة فورية. قبلها طالب حزب الخضر باجراء انتخابات مبكرة واعلن سحبه الثقة من الحكومة الائتلافية التي تتمتع باغلبية ثلاثة مقاعد فقط في البرلمان، وستبدو الحكومة في وضح حرج بعد ان يسحب ستة اعضاء يشكلون حزب الخضر ثقتهم عن الحكومة.

جون غورملي زعيم حزب الخضر الايرلندي:

“لا نستطيع مواصلة المشاركة في الحكومة بعد ان اتممنا مهامتنا والتي اوضحتها سابقا، تمرير الميزانية، وخطة الاربع سنوات والمباحثات مع الاتحاد الاوروبي، والذي نفعله يصب في المصلحة الوطنية”.

الكل في دبلن الآن يتحدث عن المصلحة الوطنية ، والحكومة كذلك لها مسوغاتها

وزير لمالية الايرلندي بريان ليهنان:

“طالما ان الحكومة مهتمة بان تكون كل طاقاتنا مركزة على تمرير هذه الموازنة، هذا هو الحيوي ويصب في المصلحة الوطنية”.

يظل مصير حكومة براين كوين متأرجحا وربما تسقط ان قرر المستقلون الخروج من ائتلافه الحكومي.

“من الممكن تماما ان انسحب المستقلون من الحكومة ما يعني تصعيد الموقف، عندها عليهم الذهاب الى رئيسة البلاد لحل البرلمان، ولا يجب عليها ان تمنحهم ذلك، والراجح انها سترفض الطلب، وتطالب بدفع الخطة قدما، لان البلاد تعيش عشوائية سياسية واقتصادية”.

ويشكك الاقتصاديون فيما اذا كانت خطة انقاذ ايرلندا بعد اليونان ستوقف زحف العدوى الاقتصادية لاستهداف البرتغال.