عاجل

مترو باريس يستقبل يوميا مئات آلاف المسافرين، لكن مساء أمس اسقبل على غير العادة ضيوفا غير مؤلوفين، إنهم كبار الطباخين الفرنسيين، الذين فتحوا مطبخا صغيرا في قلب محطة المترو، و الهدف اعطاء فرصة للجميع لتذوق أكلات طالما كانت حكرا على الأثرياء فقط، و كذا التعرف على كيفية تحضيريها عن قرب.
فمن منا لم يتذوق أو يحلم بتذوق روائع المطبخ الفرنسي من المعجنات الطازجة والجبن الثري بالنكهات و أطباق السمك الشهية، إنها تجربة متكاملة في تذوق الطعام والاستمتاع به.
المبادرة لقت اقبالا واسعا من قبل المسافرين و ستدوم حتى مساء اليوم. ولئن كان من الصعب التشكيك في لذة الأطباق الشهية، التي تقدمها المطاعم الفرنسية لروادها، أدرجت منظمة اليونسكو مؤخرا المطبخ الفرنسي في قائمتها للتراث الثقافي لعام 2011.

المزيد عن: