عاجل

هذا ما خلفته أربعة أيام من أعمال العنف و اشتباكات بين مهربي مخدرات و الشرطة البرازيلية في عدد من الأحياء الفقيرة بمدينة ريو دي جانيرو.
الشرطة أعلنت مقتل ثلاثة عشر شخصا جميعهم من مهربي المخدرات فيما أصيب ضابطان من الشرطة بجروح خلال الاشتباكات التي وقعت مساء أمس، بعد عملية أمنية واسعة نفذتها قوات الأمن في أحد أحياء المدينة لوقف أعمال العنف، التي تسببت في إثارة حالة من الذعر بين المواطنين.
و يتردد أن عصابتين لتهريب المخدرات تقفان خلف موجة أعمال العنف الأخيرة.
العصابتان تحاولان دفع الحكومة إلى خفض وتيرة سياستها الرامية إلى مداهمة تجار المخدرات في ثلاثين حيا من المدينة وضواحيها، حسب المتحدث باسم الشرطة، الذي أكد توقيف أكثر من مائة و خمسين شخصا يشتبه في وقوفهم وراء أعمال العنف هذه، و انتمائهم لعصابات المخدرات.