عاجل

حمى الانتخابات الفرنسية بدات تشتعل في اروقة المحاكم

تقرأ الآن:

حمى الانتخابات الفرنسية بدات تشتعل في اروقة المحاكم

حجم النص Aa Aa

موقعة جديدة بين رئيس الوزراء السابق دومنيك دوفيلبان والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مسرحها هذه المرة في باكستان وفي تفاصيلها مقتل احد عشر مهندسا فرنسيا من قطاع التصنيع البحري في تفجير حافلة بمدينة كراتشي العام الفين واثنين كانوا يعملون في بناء غواصات بيعت لباكستان في صفقة تم التوقيع عليها في العام الف وتسعمئة واربعة وتسعين. الملف القديم فتح مجددا بشقه المالي امام المحكمة الابتدائية في العاصمة الفرنسية باريس ومثل فيها اليوم دوفيلبان بصفة شاهد. حيث أدلى بتصريح بعد شهادته في المحكمة:
“كنت اشرت الى قاضي التحقيق فان رومبيك ان لا علاقة بين تفجير كراتشي وبين وقف الرئيس جاك شيراك دفع العمولات “.
القضاء ينظر في العمولات المرتجعة التي دخلت جيوب مسؤولين فرنسيين بصورة غير مشروعة من الصفقات والتحقق مما اذا كان توقف دفع هذه العمولات ادى الى مقتل المهندسين الفرنسيين.
دوفيلبان الذي كان يشغل امينا عاما لقصر الاليزيه قبل خمسة عشر عاما اكد شكوكه الجمعة في حصول فساد مالي في عقود التسلح لباكستان دون ان يذكر اسماء محددة لكنه ما لبث ان قال انه يفتقر الى الدليل، كما انه لزم الصمت حول موضوع الفساد في جلسة اليوم فهذه القضية بالنسبة اليه تشكل معركة سياسية مع خصمه اللدود الرئيس نيكولا ساركوزي. وتدور الشبهات حول قسم من العمولات استخدم لتمويل حملة الانتخابات الرئاسية لرئيس الوزراء السابق ادوارد بالادور والذي كان ساركوزي المتحدث باسمه لكن بالادور خسر امام شيراك من الجولة الاولى.