عاجل

الدورة الاولى للانتخابات المصرية بدأت اليوم وسط اجواء من التوتر وشهدت اقبالا ضعيفا من قبل الناخبين.

ريئس الجمهورية حسني مبارك توجه للتصويت وسط تشديدات امنية فرضتها الحكومة المصرية خوفا من قوع اعتداء .

لكن السلطات ترى ان عملية الانتخابات تجري بأمان وسلام

أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري يقول :“الحكومة تحافظ على الامان في كل المقار الانتخابية واللجنة العليا للانتخابات توفر كامل الحرية للناخب كي يقول رأيه”.

مظاهرات واحتجاجات من مناصري حزب الاخوان المسلمين ضد سير العملية الانتخابية مشهد تكرر في معظم المحافظات المصرية التي شهدت اعمال عنف واشتباكات بين انصار المرشحين راح ضحيتها قتيل والعديد من الحرجى .

مراسل اليورو نيوز من القاهرة محمد الهامي يقول:“اتهامات بتزوير الانتخابات واستخدام العنف ضد مرشحيها هكذا تقول جماعة الاخوان المسلمين وتأكيدات بنزاهة وشفافية العملية الانتخابية يرد الحزب الوطني وبين هذا وذاك تنطلق انتخابات تشريعة يراها الكثيرون تمهيدا لاستحقاق رئاسي قد يرسم المستقبل السياسي للبلاد في الاعوام المقبلة “.
المزيد عن: