عاجل

عاجل

المفوضة الأوروبية للبيئة كوني هيدغارد: الالتزام بتعهداتنا سيُعبِّد الطريق نحو اتفاق دولي ملزم

تقرأ الآن:

المفوضة الأوروبية للبيئة كوني هيدغارد: الالتزام بتعهداتنا سيُعبِّد الطريق نحو اتفاق دولي ملزم

حجم النص Aa Aa

يورونيوز:

كوني هيدغارد، المفوضة الأوروبية لشؤون البيئة، ندوتكم الكبيرة انطلقت اليوم في المكسيك.

قلتِ خلال الأسبوع الماضي إن الاتفاق المُلزم الذي كانت أوروبا جاهزة له منذ العام الماضي لن يتحقق في كانكون. ألسنا اليوم أقرب إلى هذا الهدف؟

كوني هيدغارد:

نعم ، نحن أقرب إليه، لكننا لن نحقق كل شيء هذا العام. هذه حقيقة محزنة. لكن، أعتقد أنه يجب توخى الواقعية.. والقبول بذلك لا يعني أننا لن نحقق شيئا في كانكون.

أتمنى من صميم قلبي أن نتوصل إلى اتخاذ مجموعة من القرارات الجوهرية في مجال الغابات وحول التأقلم والتكنولوجيا وأساليب مراقبة مدى التزامنا جميعا بوعودنا، وكيفية التمويل وغيرها من المسائل.

لذا، في حال عدم توصلنا إلى اتفاقية مُلزمة، فذلك لا يعني أننا لم نحقق شيئا. كأوروبيين سنفعل كل ما في وسعنا من أجل الدفع باتجاه اتخاذ قرارات جوهرية في كانكون. والعالم بحاجة إلى ذلك.

يورونيوز:

ما هي أفضل السيناريوهات برأيك؟ ما الذي سيتحقق في أفضل الأحوال وهل سيتم ذلك في آخر لحظة؟

كوني هيدغارد:

هذه سابع ندوة دولية حول البيئة أشارك فيها. لذا، أعرف أن هناك العديد من الأشياء ستُنجز في آخر لحظة. إذا توصلنا إلى اتفاق حول كيفية مساعدة البلدان النامية على التأقلم مع التغيرات المناخية التي تعاني منها وأشياء من هذا القبيل، فإن ذلك لن يكون إنجازا هينا. إنها أشياء مهمة.

يورونيوز:

أنتِ تقولين البلدان النامية: أريد أن أتحدث عن الطرف الآخر الأوروبي. الاتحاد الأوروبي التزم “بتعهدات مالية فورية” في كوبنهاغن، في حين قبل أيام من انطلاق ندوة كانكون، قلتِ إننا “لا زلنا بحاجة إلى مائتي مليون يورو من الدول الأعضاء في الاتحاد” للوفاء بتعهداتنا. هل حصلتِ الآن على ما تريدين؟

كوني هيدغارد:

في الحقيقة، في اللحظة التي نتحدث فيها، لا زلنا بحاجة إلى هذه الملايين المائتين. لكن مبلغ سبعة ملايير فاصلة اثنين الذي تعهدنا به في كوبنهاغن سيكون على مدى السنوات الثلاث المقبلة، العام الجاري، المقبل والذي يليه. أعتقد أن الوفاء بهذا التعهد أمر في غاية الأهمية. ففي حال برهنا كدول متقدمة بما فيها الاتحاد الأوروبي بأننا قادرون على الاتفاق حول مسائل جوهرية، والالتزام بتعهداتنا المالية، فإن ذلك سيعبد الطريق نحو اتفاق دولي ملزم.

المنطق يقتضي أن نبدأ بالاتفاق على المبدأ، بعدها يصبح سهلا التطرق إلى الصيغة االقانونية.

يورونيوز:

عودة إلى ما تحقق فعليا في أوروبا. وجهتم هذا العام تحية لشركات كبرى على النتائج التي حققتها في مجال استخدام تكنولوجيات ضعيفة الاعتماد على الكاربون. في الوقت ذاته، قلتم إن تقليص انبعاث الكاربون بشكل كبير وسريع قد يؤدي إلى ازدياد البطالة. هل توجد وسائل تجبر المؤسسات الصغيرة على المساهمة في هذا الجهد؟

كوني هيدغارد:

أعتقد أن أغلب المواطنين في أوروبا يعرفون أن في حال كانت طموحاتنا كبيرة قد نضيع الكثير من الوظائف. لكن، يمكن أن نضيع الكثير من الوظائف أيضا إذا أكثرنا من المجاملة في هذا المجال وتركنا الأسواق للمنافسين. الأهم هو التوصل إلى توازن طموح، وتحقيق ما يمكننا تحقيقه مع مواصلة التقدم في الاتجاه الصحيح. وإذا قمنا بذلك بشكل ذكي فلن تضيع منا الوظائف، وسنتمكن في نهاية المطاف من تصدير الحلول الأفضل إلى الخارج حيث سيزداد الطلب عليها خلال السنوات المقبلة.