عاجل

تقرأ الآن:

الائتلاف الحاكم المؤيد للانضمام الى الاتحاد الأوروبي يتجه للفوز بانتخابات مولدافيا


مولدوفا

الائتلاف الحاكم المؤيد للانضمام الى الاتحاد الأوروبي يتجه للفوز بانتخابات مولدافيا

الانتخابات البرلمانية التي جرت في مولدوفا يوم الأحد أسفرت عن اتجاه الائتلاف الحاكم المؤيد للانضمام للاتحاد الاوربي الى الفوز على حساب الحزب الشيوعي المعارض بعد فرز نحو أكثر من 90 في المئة من أصوات الناخبين في اقتراع مهم لوتيرة الاصلاح في واحدة من أفقر دول اوروبا.

التحالف من أجل التكامل الاوروبي المؤلف من أربعة أحزاب بينها ثلاثة أحزاب ليبرالية والذي يتزعمه رئيس الوزراء فلاد فيلات حصل على 57 في المئة في حين حصل الشيوعيون على 44 في المئة.

الا أن المعارضة الشيوعية القوية تحبط دائما جهود الائتلاف لفرض سيطرة كاملة على البلاد من خلال عرقلة الجهود لاختيار رئيس يصوت عليه البرلمان اذ يجب أن يحصل على 61 صوتا في برلمان مولدوفا البالغ عدد مقاعده مئة ومقعد.

وجاءت اراء الشارع الملدوفي بين مؤيد ومعارض

“لقد حان الوقت بالنسبة لنا أن نقول وداعا للشيوعيين لانهم اخذوا الوقت الكافي في الحكم “.

“مولدوفا هي المستقبل لان هناك اتفاق مع روسيا كما أن مجموعة من السكان يتكلمون الروسية بحكم القرب لا استطيع ان ارى مولدوفا جزءا من أوروبا.”

“أود ان تكون حكومتنا ديمقراطية وأن يكون بلدنا حرا ومستقلا ومستقر الهوية لاننا سئمنا من الازمة السياسية.”

وتواجه مولدوفا خيارا بالبقاء على المسار المؤيد لاوروبا لحكامها الليبراليين او تأييد توثيق العلاقات مع روسيا بالتصويت للشيوعيين الذين فقدوا السلطة في يوليو تموز 2009. بالمقابل الائتلاف الحاكم يسعى الى دفع مولدوفا نحو الاتحاد الاوروبي بعد ثماني سنوات من حكم الحزب الشيوعي.