عاجل

تقرأ الآن:

الحقوقيون يؤكدون أنّ التشريعيات المصرية لم تكن نزيهة


مصر

الحقوقيون يؤكدون أنّ التشريعيات المصرية لم تكن نزيهة

خيبة أمل كبيرة في صفوف جماعة الإخوان المسلمين الذين تمّ إقصاؤهم من البرلمان المصري خلال الانتخابات التشريعية. فشل سياسي صاحبته عدة إحتجاجات من تنظيم المناهظين للحزب الوطني وللحكومة المصرية، الذين إتهموا النظام بإرتكاب تجاوزات وعمليات تزوير لصالح مرشحي الحزب الحاكم.
جماعة الإخوان المسلمين، أكبر قوى المعارضة اعتبرت أن التشريعيات باطلة بينما أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أنّ التشريعيات المصرية “لم تكن حرة” حيث تمّ الحديث عن مخالفات واعتقالات ومضايقات بحق الصحافيين، وحرمان منـدوبي مرشحي المعارضة من دخول عشرات اللجان الانتخابية في شتى أنحاء مصر.
للتذكير فقد حقق الإخوان المسلمون في انتخابات ألفين وخمسة، إختراقا غير مسبوق بحصولهم على عشرين بالمائة من مقاعد البرلمان وهو فوز أجمع المحللون على أنه يرجع إلى إدارة القضاة للعملية الانتخابية. غير ان تعديلاً دستوريا اجريَ عام ألفين وسبعة، ألغى ادارة القضاة للعملية الانتخابية
وقضي بأن يتولى موظفون رئاسة لجان الاقتراع على أن يكون دور القضاة الإشراف العام على سير العملية الانتخابية.