عاجل

تقرأ الآن:

احياء اليوم العالمي لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة


العالم

احياء اليوم العالمي لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة

من سيدني الاسترالية الى أوتاوا يحتفل العالم اليوم فاتح كانون الاول للاحتفال باليوم العالمي لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة ويتميز احتفال هذه السنة بتراجع ملحوظ لعدد المصابين بالعالم مقابل الدول النامية وذلك بفضل التعاون مع الجمعيات المحلية والتعاون الدولي في ظل ارتفاع أثمنة الأدوية والرقم المرتفع للمصابين بداء السيدا.

أكثر من مليونين وستمئة ألف مصاب بداء فقدان المناعة المكتسبة منهم سبعمئة ألف حامل للفيروس يعانون في صمت من عدة مشاكل يوميا بسبب الإقصاء والتهميش

ويعتبر توسع انتقال العدوى من فئة محددة إلى الغالبية هو الحدث الجديد لانتقال الإيدز في أوساط النساء اللائي يشكلن 40% من بين كافة حالات العدوى الجديدة، بالمقارنة مع 24% عند بداية القرن الذي شهد وفاة أكثر من 30 مليون شخص في العالم .

قلق متزايد ازاء انتشار مرض الإيدز في بعض بلدان أوروبا الشرقية مثل روسيا وأوكرانيا وخاصة روسيا أكثر البلدان تعرضا لداء الايدز الذي أصبح مشكلة متفاقمة في أرجاء البلاد ويهدد بتفاقم مشكلة النمو الديموغرافي.

رومان أحد المصابين بالمرض منذ عشر سنوات يتقاسم معاناته مع باقي أعضاء جمعية الدفاع عن مرضى فقدان المناعة المكتسبة بموسكو :” أغلب معارفنا مصابين بمرض الايدز يواجهون صعوبة في العيش انهم يعيشون في خوف مستمر من امكانية اكتشاف مرضهم وردة فعل المحيطين بهم من عائلاتهم وأصدقائهم ومن فقدان عملهم وفقدان الاعانات الصحية.” الاحتفال السنوي يهدف إلى تحسيس المواطنين للقيام بالتحليلات الخاصة بالسيدا ومجابهة العار الذي يتعرض له الأشخاص حاملي الفيروس وجمع التبرعات لدعم برامج محاربة الداء الفتاك والتكفل بالأشخاص المتعايشين مع الفيروس.