عاجل

استانف المراقبون الجويون الاسبان العمل ظهر السبت بعد اربع وعشرين ساعة من اضراب مفاجىء شل حركة النقل الجوي بالكامل واعيد فتح المجال الجوي لاقلاع اولى الطائرات من مطاري البلاد الرئيسيين مدريد وبرشلونة والهبوط فيهما.

غير ان حركة الملاحة ستستانف تدريجيا ذلك ان شركات الطيران الكبرى كانت قد الغت رحلاتها مبدئيا حتى يوم الاحد مما يعني المزيد من المعاناة لالاف المسافرين.

الحكومة الاسبانية التي فوجئت بالاضراب نددت به وقررت اسناد حركة المراقبة الجوية الى الجيش في خطوة اولى ثم اعلنت عقب جلسة لها يوم السبت حالة الطوارىء في البلاد وهو اجراء لم يسبق اتخاذه منذ وفاة الجنرال فرانكو قبل ثلاثة وخمسين عاما والعودة الى الديموقراطية في البلاد.

وبعيد اعلان هذا الاجراء الذي يفرض على المضربين العودة الى عملهم والا واجهوا تهما بموجب القانون الجنائي العسكري عاد المراقبون الجويون الى مواقع عملهم.

وكان المراقبون الجويون قد انسحبوا المعة من مراكز عملهم احتجاجا على قرار لمجلس الوزراء يحدد سقفا زمنيا لدوام عملهم ويلغي امتيازات كبيرة في الرواتب والمعاشات.