عاجل

يواصل موفد الاتحاد الافريقي الخاص الى ساحل العاج رئيس جنوب افريقيا السابق ثابو مبيكي وساطة شبه مستحيلة بينما يتعمق الشرخ في بلد اصبح يقوده رئيسان لوران غباغبو والحسن وتارا.

ويخشى العالم مرحلة جديدة من العنف بعد الاحداث الدامية في الايام الاخيرة

بينما استعادت ابيدجان صباح الاثنين شيئا فشيئا نشاطها العادي

الحسن واتارا الذي يصر على نتائج الانتخابات التي اختارته رئيسا في خطاب له قال:

“وقع الاختيار على الديمقوراطية ويجب علينا قبول اختيار الشعب ، السيد غباغبو يجب أن يرحل”

بالنسبة للشعب الخبر السار الوحيد كان اليوم هو اعلان فتح الحدود لا سيما الجوية

بعدما كان الجيش امر باغلاقها

اما حول الازمة السياسية احد المواطنين قال :

“بغض النظر عن الرئيس الذي تم انتخابه ، علينا أن نقبل لأنه سيكون رئيسا للجميع غباغبو لا يعرفني ، ووتارا لا يعرفني ولكن من أجل السلام الاجتماعي ، وعلينا أن نقبل الأشياء على هذا النحو “

وقد شهدت البلاد في الأسبوعين الماضيين العديد من اعمال العنف قتل فيها اكثر من عشرين شخصا اثناء الحملة الانتخابية والتي غذت الانقسام الشعبي في هذا البلد .