عاجل

صربيا بين القبض على مالديتش والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

صربيا بين القبض على مالديتش والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

القبض على رادكو مالديتش الهارب من العدالة منذ 15 عاما يعد مفتاح الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بالنسبة لصربيا. بلغراد ضاعفت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي المكافأة بعشر مرات للذين يقدمون عنه معلومات تسمح باعتقاله، لتبلغ هذه المكافأة 10 مليون يورو.

المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغوسلافيا سابقا سيرج براميرتز، قال في تقريره الأخير، الاثنين، إن صربيا تتوفر على الكفاءة التي تسمح لها بالقبض على ملاديتش، لكنها مُطالبة بتحقيق نتائج ملموسة.

في مسعى يهدف إلى تشجيع الجهود الصربية للقبض على ملاديتش، طالب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المفوضية الأوروبية بدراسة ملف انضمام صربيا إلى الاتحاد. ويأتي ذلك بعد وصول فريق جديد إلى السلطة في بلغراد يريد التعاون مع الاتحاد الأوروبي لإخراج البلاد من الانسداد الذي تعيشه منذ أكثر من عقد.

في هذه الأثناء، يُعتقد أن ملاديتش،يختبأ في بلغراد على الأرجح بفضل مساعدة وحماية عدد من القوميين المتعاطفين معه. وقد عُثر قبل أشهر في أحد مخابئه السابقة على بعض وثائقه ويومياته الخاصة بسنوات الحرب في عملية قام بها الأمن الصربي.

هذا القائد السابق لقوات صرب البوسنة خلال الحرب التي دارت رحاها من 1992م إلى 1995م تتهمه الأمم المتحدة بارتكاب مجازر خلال حصار مدينة سراييفو لمدة 43 شهرا، لا سيما في منطقة سريبرينيتشا حيث تم قتلُ ثمانية آلاف مسلم بوسني.

اعتقال مالديتش يشكل بالنسبة لأوروبا الحلقة الأخيرة التي ستسمح بطي الصفحة الدامية لحرب البوسنة.