عاجل

حالة الطوارئ أعلنت الأحد في عدد من مناطق البوسنة والهرسك، بسبب الفيضانات التي تجتاح البلاد منذ عدة أيام، و أسفرت حتى الأن عن مقتل ثلاثة أشخاص جراء الانهيارات الأرضية.

لجنة متابعة الكوارث الطبيعية أعلنت حالة الطوارئ في منطقتي “غوراجدا” و“سافا” شمال وشرق البوسنة والهرسك، و تصنيفها مناطق منكوبة، فيما تم إعلان حالة الاستنفار القصوى في منطقتي “توزلا” شمالا و“الهرسك” جنوبا، و ذلك إثر إرتفاع منسوب مياه نهر درينا إلى أعلى مستوى له ، و الذي تسبب في تدمير العديد من القرى والمناطق الزراعية.

فرق الانقاذ و الشرطة والجيش ومتطوعين قاموا أمس بإجلاء الألاف من سكان المناطق الأكثر تضررا إلى المناطق الأكثر أمنا، في حين لم يتم الوصول إلى قرى و أحياء سكنية جبلية، بسبب انهيار الطرق وعزل عشرات من القرى في مناطق متفرقة من البلاد.

و بنفس المنطقة أي منطقة البلقان، و تحديدا في ألبانيا فقد أدت الفيضانات بمدينة شكودرا شمالي البلاد إلى اجلاء أكثر من أحد عشر ألف شخص ، وتضرر سبعة آلاف و خمسمائة منزل من بينها ألفان و ستمائة منزل تهدمت كليا.

و أغلقت مياه الفيضانات، التي بلغ ارتفاعها مترين المداخل الرئيسية لمدينة شكودار، كما أدت إلى انقطاع الكهرباء في العديد من الأحياء.