عاجل

الرئيس الروسي دميترى ميدفيديف يصل إلى وارسو في زيارة تمثل “حجز الزاوية للعلاقات بين البلدين و تستغرق يومين يأمل من خلالها فتح فصل جديد في العلاقات البولندية والروسية. ميدفيديف التقى بالرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي ورئيس الوزراء دونالد توسك خلال الزيارة الأولي لرئيس روسي لبولندا منذ ثمانية أعوام.
ومن المتوقع أن تركز المباحثات على نتائج التحقيق في حادث الطائرة الذي وقع في نيسان/أبريل الماضي وأودى بحياة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي. بالاضافة إلى القضايا التاريخية التي ما زالت تضر بالعلاقات الروسية البولندية مثل مذبحة كاتين التي أسفرت عن مقتل نحو 20 ألف بولندي خلال الحرب العالمية الثانية. تظاهرات عدة شهدتها شوارع وارسو تندد بهذه الزيارة ، المتظاهرون طالبوا موسكو بمزيد من التوضيحات حول حادثة سقوط طائرة الرئيس كاتشيتنيكي واصدار مزيد من الوثائق الأرشيفية الخاصة بمذبحة كاتين. وكان الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي قضى هو وزوجته وخمسة وتسعون اخرون بينهم العديد من الوزراء بعد سقوط طائرته الخاصة واحتراقتها فوق الاجواء الروسية اثناء زيارته لروسيا لاحياء الذكرى السبعين لضحايا مذبحة كاتين الذين سقطوا جراء القمع الستاليني العام 1940 .