عاجل

أعمال عنف في هايتي إحتجاجاً على نتائج الانتخابات الرئاسية

تقرأ الآن:

أعمال عنف في هايتي إحتجاجاً على نتائج الانتخابات الرئاسية

حجم النص Aa Aa

العنف كان سيّد الموقف في هايتي، شوارع العاصمة بورتو برنس وعدة مدن أخرى في البلاد كانت مسرحاً لأعمال العنف المتقطعة التي إندلعت بعد إعلان نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في هايتي. انتخابات وصفتها السفارة الأميركية بغير المتماسكة. في ضاحية بييتونفيل، اقيمت الحواجز والمتاريس واضرمت النيران لشلّ حركة السير بعدما طالب المئات من أنصار المغني الشعبي ميشال مارتيلي بإلغاء النتائج.
وستشهد الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الهايتية منافسة بين السيدة الأولى سابقا ميرلاند مانيغا التي نالت واحداً وثلاثين بالمائة من الأصوات ومرشح السلطة جود سيليستان الذي حصل على إثنين وعشرين بالمائة من الأصوات.
حصول مارتيلي على المرتبة الثالثة تجعله الخاسر الأكبر في الدورة الأولى التي جرت في الثامن والعشرين من تشرين الثاني-نوفمبر الماضي، حيث يفصله عن المرشح الثاني حوالي ستة آلاف صوت.
الدورة الثانية من الانتخابات ستقام في السادس عشر من الشهر القادم، أما الرئيس الجديد فسيتسلم صلاحياته خلفا للرئيس المنتهية ولايته رينيه بريفال في السابع من شباط-فبراير.
وتنتظر الرئيس الجديد مجموعة من التحديات حيث سيستلم السلطة في بلد مدمر إثر الزلزال الذي ضرب البلاد في كانون الثاني-يناير الماضي وحيث ينتشر وباء الكوليرا الذي تسبب بوفاة ما يزيد عن ألفي شخص منذ منتصف تشرين الأول-أكتوبر.