عاجل

إضراب موظفي القطاع العام في تشيكيا احتجاجا على سياسة التقشف الحكومية

تقرأ الآن:

إضراب موظفي القطاع العام في تشيكيا احتجاجا على سياسة التقشف الحكومية

حجم النص Aa Aa

إضراب لمدة يومٍ واحد مسّ القطاع الحكومي في جمهورية تشيكيا، إحتجاجا على خفض موازنة الأجور بنسبة عشرة بالمائة. إضراب تمكنت خلاله النقابات من حشد الآلاف من الموظفين.

ومن المقرر أن تخفض الحكومة التشيكية الأموال المخصصة لأجور القطاع العام في

إطار جهودها لخفض عجز الميزانية إلى أربعة فاصل ستة بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي عام ألفين وأحد عشر، على أن يصل إلى ثلاثة بالمائة، عام ألفين وثلاثة عشر بما يتوافق مع قواعد الاتحاد الأوربي.

الإضراب لاقى تأييداً شعبياً واسعاً حيث أغلقت خمسمائة مدرسة أبوابها، فيما اقتصر

العمل في المستشفيات على التكفل بالحالات الخطيرة فقط. الإدارات العامة والمحاكم

والمكتبات والمتاحف والمسارح توقفت عن العمل أو خفضت نسبة معدل خدماتها.

الحكومة التشيكية أثارت غضب النقابات العمالية بالمزيد من تعديلات قوانين عمال القطاع العام بما يزيد المرونة المتاحة أمام المؤسسات وتقليل الضمانات بالنسبة للعمال.