عاجل

هي نماذج من التدريبات التي بدأت مدارس المكسيك في تقديمها لتلاميذ الطور الإبتدائي، بعد تصاعد أعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات في البلاد، و الهدف تعليم التلاميذ كيفية حماية أنفسهم في حال وقوع تبادل لاطلاق النار بين الشرطة و عصابات المخدرات.
كارلوس كويفاس، معلم يقول: “ إن الوضع هنا و في البلد ككل مقلق جدا لجميع المعلمين و أولياء التلاميذ لهذا قررنا تقديم هكذا دروس و تدريبات”
ففي هذه المدرسة الابتدائية بمدينة أكابولكو الساحلية، و التي تشهد يوميا تقريبا أعمال عنف مرتبطة بعصابات المخدرات، شرعت السلطات الأمنية في اعطاء دروس و تقديم تدريبات للتلاميذ حول كيفية التعامل و التصدي لمهربي المخدرات.
وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 7 آلاف شخص قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالحرب ضد عصابات المخدرات شهدتها المكسيك خلال العام الحالي، مما يجعله أكثر الأعوام دموية، و ذلك منذ أن أرسل الرئيس الحالي، فيليبي كالديرون، منذ أكثر من أربع سنوات نحو 50 ألف جندي للتصدي لعصابات المخدرات.