عاجل

قمة المناخ في كانكون تنتهي، فيما يبقى النقاش قائما. يُو لاَيْنَنْ تابَعَ القمة منذ بدايتها كرئيسِ لجنة البيئة في البرلمان الأوروبي. السيد لاينن، نهاية القمة هي أيضا نهاية اتفاقيات كيوتو. أليس كذلك؟

يو لايْنَنْ:

نعم. كيوتو تثير الجدل الأكبر هنا في كانكون. هل ستكون هناك فترة التزام ثانية بالنسبة للبلدان المصنعة أم التزام لكل بلدان العالم. هذا هو النقاش الدائر والذي شهدناه من قبل في كوبنهاغن. وفي الظرف الحالي، لا يوجد حل في الأفق.

يورونيوز:

وبالتالي لم نحقق تقدما في المفاوضات…؟

يو لاينن:

التقدم كالحلزون، كل واحد متشبث بمواقفه. ومن الناحية المبدئية، ما يجري هنا مثير للأسف. كتلٌ معينة من البلدان تقف في وجه بعضها البعض. ولا يمكن لهذا التصرف أن يسمح بالتقدم في مجال حماية المناخ عبْر العالم، والوضع لا يحتمل تضييع الوقت أكثر مما فات، ويجب التوصل إلى قرارات.

يورونيوز:

أنتم ترأسون وفدا من خمسة عشر نائبا. لكن البرلمان الأوروبي لا يملك كفاءات في مجال المناخ. ما هي مواقفكم في كانكون؟

يو لاينن:

نحن نحاول استشفاف إن كان الاتحاد الأوروبي سيفي بوعوده أو لا. ونحن بطبيعة الحال على اتصال بالعديد من الممثلين البرلمانيبين في بلدان أخرى كالبرازيل وجنوب إفريقيا والهند على سبيل المثال. برلمانات هذه البلدان تحاول دفع حكوماتها إلى بذل المزيد من الجهود لحماية البيئة.

يورونيوز:

مالذي سيحدث الآن؟ هل يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يحدد أهدافا جديدة أكثر طموحا رغم وصول المفاوضات على المستوى الدولي إلى طريق مسدود.

يو لاينن:

نعم، نعتقد أن حماية البيئة من مصلحتنا، مما سيساعدنا على تقليص الوردات من الطاقة، وبفضل ذلك يمكننا توفير الأموال. في نفس الوقت، سنتمكن من بناء اقتصاد أخضر يوفر مناصب عمل جديدة.

وهذا ما يستدعي تغيير إستراتيجية أوروبا حتى تتحرر جهودنا في مجال حماية البيئة من التبعية للآخرين ومن أجل مواصلة السير على هذا الدرب الذي يتقاطع مع مصالحنا. وعلى كل، لا مفر من القيام بهذه المساعي في القرن الحادي والعشرين.. والذي ينطلق قبل غيره على هذا الدرب سيكون في نهاية المطاف الرابح الأكبر .

يورونيوز:

هل هناك أهداف طموحة أم لا؟

يو لايْنَنْ:

البرلمان الأوروبي يريد أن نرفع نسبة خفض انبعاث الكاربون بنسبة عشرين إلى ثلاثين بالمائة بحلول سنة ألفين وعشرين، ونحن نعلم أننا قادرون على ذلك. وفوق كل ذلك، لن يكون الأمر مكلفا، بالعكس، قد نستفيد أكثر. لدينا القدرات الضرورية، ولدينا هياكل البحوث اللازمة، ونملك أيضا الصناعات التي تريد أن تستثمر في هذا المجال وهي بحاجة إلى إطار لذلك. وهذا ما يدفعني إلى التمني أن يتخذ المجلس الأوروبي هذا القرار.

يورونيوز:

شكرا جزيلا. كان معنا النائب الأوروبي يو لاينن الذي يطالب الاتحاد الأوروبي أن يكون قدوة في مجال البيئة ويحدد بشكل أحادي أهدافا أكثر طموحا .