عاجل

عاجل

جائزة نوبل للسلام توضع على كرسي شاغر مخصص للفائز بها والمسجون في الصين

تقرأ الآن:

جائزة نوبل للسلام توضع على كرسي شاغر مخصص للفائز بها والمسجون في الصين

حجم النص Aa Aa

جائزة نوبل للسلام لهذا العام وضعت على الكرسي الشاغر المخصص للمنشق الصيني ليو تشياوبو الحائز عليها والقابع في سجن لياونينغ حيث يقضي حكما بالحبس لمدة احد عشر عاما بتهمة السعي الى الاطاحة بالنظام.

حفل التسليم الرمزي لهذه الجائزة الذي نظم الجمعة في اوسلو غابت عنه ايضا زوجة المتوج الخاضعة للاقامة الجبرية واكثر من عشرين دولة.

غاب المتوج فناب عنه كرسي شاغر وصورة كبيرة له وهو مبتسم.

ثوربيورن ياغلاند رئيس لجنة نوبل قال:”

نأسف لان الحائز على الجائزة غير موجود معنا فهو في زنزانة انفرادية في سجن في شمال شرق الصين. كما منعت زوجته واقرب المقربين منه من الحضور معنا اليوم. لذلك لن نقدم ميدالية او شهادة اليوم. هذه الحقيقة وحدها اكدت على ان الجائزة ضرورية ومناسبة. ونحن نهنىء ليو على حصوله على جائزة نوبل للسلام لهذا العام.

ليو مارس فقط حقوقه المدنية ولم يفعل شيئا خاطئا. لذا يجب الافراج عنه.”

الممثلة النروجية ليف أولمان قرات خاتمة البيان الذي كتبه ليو واتهم بانه تخريبي لدى محاكمته في الثالث والعشرين من ديسمبر عام الفين وتسعة:”

أعتقد جازما ان التقدم السياسي الصيني لن يتوقف وانا اتطلع بملء التفاؤل الى ظهور صين حرة في المستقبل. لانه ليست هناك من قوة تضع حدا لسعي الانسان الى الحرية وسوف تصبح الصين في نهاية المطاف امة يحكمها القانون وتسودها حقوق الانسان.”

في الحفل غنى اطفال جوقة اوبرا وباليه النرويج الوطنية.

في المقابل فرضت بيكين تعتيما مطبقا على هذا الحفل فقد بادرت بتعطيل بث برامج قنوات التليفزيون الاجنبية ومنعت الدخول الى المواقع الالكترونية.