عاجل

أمام السفارة الصينية في العاصمة النرويجية أوسلو عدد من المتظاهرين تجمعوا للمطالبة باطلاق سراح المنشق ليو تشاوبو الحائز على جائزة نوبل للسلام، والذي يقبع في أحد السجون الصينية. وتأتي المظاهرة عشية حفل تسليم جوائز نوبل الى مستحقيها.
وفي حال عدم تمكن صاحب الجائزة من حضور الحفل فان متزعم حركة تياننمان الاحتجاجية نهاية الثمانينات سيكون حاضرا ليشهد تلك اللحظة التاريخية.
وور كاشي – متزعم احتجاجات تياننمان الطلابية :
“جئت الى اوسلو خصيصا لأكون شاهدا على أهم يوم في تاريخ الصين المعاصر. ونأمل أن يمثل ذلك نقطة انتقالية”.
وتعتبر الصين منح هذه الجائزة لتشاوبو بمثابة هجوم على نظامها السياسي والشرعي، وقد نجحت بيكين في ممارسة ضغوط على عدد من الدول، كي لا تحضر الحفل.