عاجل

تقرأ الآن:

قمة الدوحة الدولية للابتكار في التعليم تبحث دور وسائل الاتصال الحديثة في العملية التعليمية


wise

قمة الدوحة الدولية للابتكار في التعليم تبحث دور وسائل الاتصال الحديثة في العملية التعليمية

في عصر العولمة حيث تصبح التكنولوجيا جزءاً من الحياة اليومية, هناك حاجة متزايدة لتطوير أساليب التعليم. tفي ظل عالم متحول باستمرار, اختارت قمة المؤتمر العالمي للتعليم في عامها الثاني مستقبل التعليم عنواناً لها لاكتشاف الحلول المبتكرة ومواجهة التحديات الكبيرة التي نواجهها في القرن الحادي والعشرين. تمويل التعليم هو أحد المواضيع التي ناقشتها القمة في هذا الاطار، ففي ظل الأزمة الاقتصادية العالمية يصبح التمويل هاجساً أساسياً.

حميدون علي:

رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة

“ إنها مسألة ترتيب أولويات. إذا كان لدى الدول بعض المشاكل فيجب أن يعطى التعليم الأولوية. يتوجب على الحكومات توفير التمويل للتعليم وتخصيص حصة له في ميزانيتها.”

الحل قد يكون كما أكده هذا الخبير الاقتصادي في إعطاء الأولوية للتعليم ولكن في بعض الدول فإن ميزانية الدولة لا تغطي أكثر المناطق فقراً كما هو الحال في باكستان.

مؤسسة سيتيزن فاوندايشن وجدت البديل. فقد قامت مجموعة من المواطنين بانشاء 600 وحدة مدرسية في في عدد من المناطق الفقيرة في باكستان.

مشتاق شابرا وهو مديرالمؤسسة كان ضمن ستة أشخاص نالوا جائزة المؤتمر للابتكار في التعليم .

مشتاق شابرا: مدير مؤسسة “ ستيزن فاوندايشن”

“ في هذه المناطق التي تعتبر الأكثر فقراً فان متوسط دخل الفرد لا يزيد عن 40 دولاراً شهرياً. التعليم يصبح ثانيا بالنسبة لعائلات تتكون من عشرة أفراد مثلا. أنه وضع مؤلم للغاية.”

شعار شابرا كان التعليم للفقراء لا يجب أن يكون فقيراً لكنه بالتأكيد لا يعتمد اعتمادا كثيراً على التكنولوجيا. وفي عالم موصول بالشبكة العنكبوتية تصبح الحاجة ملحة لاعتمادأساليب جديدة في التعليم من بينها الهواتف النقالة وهو ما بحثته القمة أيضاً في جلساتها.

اسكو أهو:

نائب رئيس شركة نوكيا

“ أنها فرصة عظيمة لكل الحكومات سواء كانت في الدول المتقدمة أو النامية للبدء باستخدام أساليب جديدة في التعليم تساعد على مواجهة التحديات من خلال أسلوب تعليمي يسلحها بمواهب كونية.”

بثينة وهي طالبة في كلية الطب ترى أن التكنولوجيا تلعب دوراً أساسيا في عملية التعليم.

بثينة: طالبة

“ التكنولوجيا صار لها دور في التعليم لكن لا يجب أن تلغي الكتب المدرسية التكنولوجيا تعطينا فرصة لنتبادل المعرفة مع طلاب من قارات مختلفة.”

لكن لأيثر رأي أخر فالتكنولوجيا تثير قلقها.

إيثر: طالبة

“ أشعر أن هناك تركيزا زائدا على الابتكار في التعليم. فالاعتماد على التكنولوجيا يقلقني لأنه قد ينفي الحاجة للذهاب إلى المدرسة.”

من أجل هؤلاء الطلاب, التزمت القمة بمنصة سنوية تجمع أكثر من 1200 شخصية عالمية لمشاركة خبراتهم وايجاد حلول مبتكرة للعملية التعليمية. كما أنها أطلقت هذا العام أول جائزة في مجال التعليم قيمتها 500 ألف دولار امريكي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ماكرو يفتتح جناحه الثالث بعرض جائزة اينل وميلانو تدشن متحف نوفي تشينتو

ماكرو يفتتح جناحه الثالث بعرض جائزة اينل وميلانو تدشن متحف نوفي تشينتو