عاجل

تقرأ الآن:

"السلام الأخضر": أسماك أوروبا مهددة بالإفراط في الصيد


أوروبا

"السلام الأخضر": أسماك أوروبا مهددة بالإفراط في الصيد

عشرات المحتجين من المدافعين عن البيئة تجمعوا الاثنين في بروكسل أمام مقر المجلس الأوروبي خلال اجتماع وزراء الفلاحة والصيد البحري الأوروبيين لتحديد حصص صيد الأسماك داخل الاتحاد الأوروبي للعام المقبل.

ساسكيا ريتشاردز إحدى النشطات لدى منظمة “السلام الأخضر” تشرح أسباب الاحتجاج:

“الإفراط في صيد الأسماك يلحق الكثير من الضرر ببيئتنا، والوزراء لا يصغون لنا. سيحددون حصصا أكبر مما تنصح به الاستشارات العلمية في هذا المجال. ونحن هنا لنقول لهم: اصطادوا أقل وبشكل يسمح باستمرار طويل الأمد لمختلف الأنواع. نريد منهم التخلص من سفن الصيد الهدامة فورا..الآن”.

المحتجون الذين ينتمون لمنظمة “السلام الأخضر” نصبوا سفينة صيد مصنوعة من المطاط والفولاذ بطول 25 مترا وقاموا بمحاكاة عملية تفكيكها في مسعى رمزي للمطالبة بوقف نشاط سفن الصيد كبيرة الحجم التي ترتكب، برأيهم، مجازر في حق الطبيعة. وذلك، باصطيادها كميات ضخمة وفي فصول غير ملائمة تهدد بانقراض العديد من أنواع الأسماك.

منظمة “السلام الأخضر” تؤكد أن 88 بالمائة من أسماك مياه الاتحاد الأوروبي تعاني من ظاهرة الصيد المفرط الذي يهدد وجودها.