عاجل

تقرأ الآن:

عقوبات أوروبية ضد لوران غباغبو وتوتر في أبيدجان


أوروبا

عقوبات أوروبية ضد لوران غباغبو وتوتر في أبيدجان

لوران غبابو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته يتعرض لعقوبات من طرف الاتحاد الأوروبي تحرمه من إمكانية الحصول على تأشيرة دخول بلدان الاتحاد الأوروبي وتجمد أصوله المالية. العقوبات التي قررها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم الاثنين في بروكسل تطال أيضا كل من يعرقل مسار المصالحة الوطنية في ساحل العاج، لا سيما الذين لا يحترمون نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

انسداد الوضع السياسي في ساحل العاج تلعب فيه المؤسسة العسكرية دورا حاسما بمساندتها للوران غباغبو ضد الفائز بالانتخابات الحسن وتارا.

الجيش العاجي حاول قبل ساعات محاصرة فندق “غولف” في أبيدجان الذي اتخذ منه الرئيس الجديد الحسن وتارا مقرا له ولأنصاره والقوات التي تسانده. وشهد محيط الفندق توترا دام ساعتين على مرأى من قوات الأمم المتحدة قبل أن تنسحب منه القوات الموالية للوران غباغبو.

اللجنة الانتخابية المستقلة في ساحل العاج كانت أعلنت الحسن وتارا فائزا في الانتخابات الرئاسية بنسبة54.1 بالمائة من الأصوات، واعترفت المجموعة الدولية بوتارا رئيسا جديدا للبلاد.