عاجل

الشفافية وأمن المواقع الإلكترونية يثيران انشغال البرلمان الأوروبي.

النواب الأوروبيون طلبوا الثلاثاء توضيحات من رئيس المفوضية الأوروبية جوزي مانويل باروسو بخصوص قضية ويكيليكس ومؤسسِه الذي يتعرض لملاحقات قضائية. لكن باروسو رفض التحدث حول الموضوع، وقال:

“بخصوص اتهاماتٍ وجهتْ لشخص معين، أنا لستُ محكمةً وليس من دور المفوضية أن تعلق على اتهامات معينة ضد أشخاص معينين، لأنها ليست ولن تكون محكمة، مثلما ليس لديها أحكام مسبقة إزاء شخص معين”.

باروسو كشف أن مؤسسات الاتحاد الاوروبي تتعرض لآلاف الهجمات الإلكترونية يوميا.

يُذكر أن تسريب كميات هائلة من الوثائق الرسمية على موقع ويكيليكس أضر بصورة العديد من الشخصيات في أوروبا والعالم.