عاجل

تقرأ الآن:

آلية دائمة لضمان استقرار منطقة اليورو في انتظار تدابير أخرى


أوروبا

آلية دائمة لضمان استقرار منطقة اليورو في انتظار تدابير أخرى

قادة الاتحاد الأوروبي يتفقون في قمة بروكسل على إنشاء آليات دائمة قابلة للتطبيق ابتداء من سنة 2013م لإنقاذ الاقتصادات الأوروبية المتعثرة ماليا من أزماتها.

آلية الاستقرار هذه ستشرك القطاع الخاص في تحمل بعض أعباء عملية الضبط المالي.

الموقف الفرنسي من كيفية معالجة الأزمة المالية جاء متطابقا مع نظيره الألماني.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قال:

“لا شك في ضرورة التقدم أكثر، وهذا ما سنقوم به خلال الأسابيع الأولى من العام المقبل لإقامة الحكومة الاقتصادية لمنطقة اليورو وتحقيق التقارب في السياسات الاقتصادية”.

وبينما تعارض ألمانيا فكرة تمويل جزء من الديون المترتبة على الحكومات بشكل جماعي، تؤيد دول أخرى كإيطاليا ولوكسومبورغ هذا الاقتراح الذي يعتمد على إصدار سندات أوروبية والذي تقدم به جون كلود جونكر رئيس حكومة اللوكسمبورغ ورئيس وزراء المال الأوروبيين:

“النقاش ونتائجه لم تفاجأني أبدا، لأن المؤيدين للخطوط العريضة لاقتراحي أعلنوا موافقتهم عليه قبل انعقاد المجلس مثلما لم يتأخر الرافضون لها بشدة في التعبير عن وجهة نظرهم. إنها فكرة تكسب المزيد من المؤيدين، وستتجسد في يوم من الأيام. سنرى ذلك”.

اقتراح إنشاء سندات أوروبية ما زال يشق طريقه إذ لم يتم رفضه بوضوح بل ستجري دراسته و تقييمه من طرف الدول الأعضاء خلال الاشهر المقبلة.

آخر بلد كبيرما زال يعارضه، بدعم بضعة دول، هو ألمانيا.