عاجل

أعلن البنك المركزي الصيني زيادة معدلات فوائده على القروض والايداعات ربع نقطة للمرة الثانية في غضون ثلاثة اشهر بغية مكافحة التضخم والمضاربات العقارية.

وهذه الزيادة الثانية في معدلات الفوائد ترمي الى الحد من المضاربات في قطاع العقارات خصوصا, مع وقف توسع الكتلة النقدية في الوقت نفسه والمسؤولة عن التضخم الذي يمكن ان يسبب بدوره تحركات اجتماعية والمطالبة بزيادة الرواتب. كما ان معدلات فوائد اعلى تسمح ايضا بالتعويض على المدخرين.

وبلغت زيادة اسعار الاستهلاك 5% في تشرين الثاني/نوفمبر للمرة الاولى في غضون

عامين، في حين بلغت زيادة اسعار المواد الغذائية 21% على مدى سنة، بحسب أرقام رسمية.

و انصب اهتمام البنك المركزي الصيني مرة أخرى على التضخم، فدعا الى تبني سياسة حذرة في ثاني أكبر اقتصاد في العالم لكبح ضغوط الاسعار وفقاعات الاصول.

وكان البنك المركزي الصيني قد قرر في19 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي زيادة معدلات الفوائد الرئيسية بواقع 25 نقطة أساسية (0.25 نقطة مئوية)، وذلك للمرة الأولى في غضون ثلاثة أعوام تقريبا.