عاجل

عاجل

إيوناغاتا: الرجل بزي المرأة الجاسوس

تقرأ الآن:

إيوناغاتا: الرجل بزي المرأة الجاسوس

حجم النص Aa Aa

مسرحية إيوناغاتا هي قصة الفارس إيون الذي عاش كجاسوس في زي إمرأة . الفضل بأداء واكتشاف هذه الشخصية المثيرة للجدل يعود لسيلفي غييم، روبرت لوباج وراسيل ماليفانت. في هذه الحلقة من ميوزيكا.

ثلاثة نجوم عالميين: الراقصة الفرنسية سيلفي غييم، المخرج الكندي روبرت لوباج ومصمم الرقصات البريطاني راسيل ماليفانت خلقوا معا Eonnagata. ومن هنا في تورونتو حدثنا الفنانون عن أدوارهم في هذا العمل.

معا اكتشفوا قصة الفارس إيون الذي عمل في بلاط لويس الخامس عشر في القرن الثامن عشر. ويعتقد أنه أول من استخدم تقنية تبديل الزي للقيام بأعمال الجاسوسية.

الموسيقى جمعت بين أساليب مختلفة : من الباروك القديم إلى إيقاعات الموسيقى المعاصرة. أما الأزياء المميزة فقد قام بتصميمها الكسندر ماكوين. العمل مستوحى من مسرح الكابوكي الياباني حيث يلعب الذكور دور الإناث. Eonnagata كانت بمثابة مغامرة بالنسبة لفريق العمل لاستكشاف أرضية جديدة لدمج عوالم مسرحية جديدة على خشبة المسرح العالمي.

بالنسبة للمثلين هذا العمل كان بمثابة تجربة مميزة لا سيما وأن الجولة حملتهم إلى أنحاء العالم. وخاصة أنها في نهاية المطاف ستحملهم إلى موطن الكابوكي أي اليابان.