عاجل

تقرأ الآن:

تراجع بيانات المساكن الأمريكية في الربع الثالث من العام


مال وأعمال

تراجع بيانات المساكن الأمريكية في الربع الثالث من العام

سجلت مبيعات المنازل الأمريكية القائمة خلال النصف الثالث من العام،تراجعا آخر، في إشارة واضحة على عمق المخاوف بشأن مسيرة انتعاش الاقتصاد الأمريكي.

و أفادت بيانات أمريكية مؤشر تراجع أسعار المساكن في أكبر عشرين مدينة أمريكية في الوقت الذي سجلت ست منها مستويات منخفضة جديدة،خاصة في نيويورك.

و هبطت الأسعار طبقا للمؤشر على أساس شهري خلال أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 0.99%، مقابل تراجع بنسبة 0.96% تبعا للأرقام المنقحة خلال سبتمبر/أيلول، وبأعلى كثيرا من التوقعات التي تكهنت بنسبة تراجع في حدود 0.60%.

أما على أساس سنوي فإن المؤشر سجل تراجعا بنسبة 0.8% بعد ارتفاعه طبقا للبيانات المعدلة بنسبة 0.44% خلال سبتمبر/أيلول، وبأعلى من التوقعات التي أشارت إلى تراجع بنسبة 0.20% فقط.

لكن مسألة الدفعات المسبقة لا زالت تثير الكثير من الجدل.

تقول خبيرة أمريكية :“إذا كان الناس يبحثون أولا توفير نسبة عشرين في المائة كدفعة مقدمة،فأستطيع أن أقول إن البعض لن يحتاج للعمل أكثر،يجب أن نفكر في معظم الحالات حتى تلك التي تصل إلى 25 في المائة”.

وقد قادت مدينة “اتلانتا” هذه التراجعات بنسبة 2.1%، في حين هبطت الأسعار في مدينة “شيكاغو” و “مينيابوليس” بنسبة 1.8%، في الوقت الذي حققت فيه مدينتا “دنفر” و “واشنطن” فقط ارتفاعا في أسعار مساكنها.

كما أن الإقبال على تأجير الشقق زاد بشكل أكبر من المعتاد

و تقول مختصة أمريكية في هذا المجال :“هناك أربع عمارات شيدت في الربع الثالث من العام تضم ما لا يقل عن ثلاث عشرة شقة،و هذا رقم أعلى بكثير من المعتاد،وقد رأينا كيف أن هذه الشقق أجرت جميعها في شهرين فقط”.

وتثير هذه البيانات القلق الكامن والمتعلق بشأن مستقبل سوق المساكن بالولايات المتحدة خلال الفترة القادمة، حيث لا تزال مؤشراتها تعاني من التخبط عقب توقف برنامج التحفيز الحكومي في أبريل/نيسان الماضي.

و يؤجج هذا التراجع المخاوف من استمرار ضعف قطاع العقارات في ظل التعافي الهش للاقتصاد الأمريكي.