عاجل

تقرأ الآن:

أستونيا الدولة ال17 في أوروبا تعتمد اليورو


مال وأعمال

أستونيا الدولة ال17 في أوروبا تعتمد اليورو

تستعد استونيا رسميا الى تبني العملة الاوروبية في الاول من كانون الثاني/يناير حيث اكدت حكومة يمين الوسط ان ذلك سيعطي دفعا للاقتصاد والتوظيف بالرغم من ازمة منطقة اليورو.

وستصبح هذه الدولة الواقعة في البلطيق وتضم 1,3 ملايين نسمة العضو ال17 في منطقة اليورو والبلد الشيوعي السابق الثالث الذي يعتمد العملة المشتركة، بعد سلوفينيا في 2007 وسلوفاكيا في 2009.

المحلات التجارية في أستونيا استعدت مبكرا لعملية الإنتقال من عملتها المحلية إلى اليورو،وبدت أسعار البضاعة في الأسواق كلها بالعملة الأوروبية.

صوت

الإنضمام إلى منطقة اليورو جيد جدا و سيجعل الحياة أسهل

لكن هل تقي منطقة اليورو أستونيا من عواصف الأزمات الإقتصادية ؟

صوت

من الأفضل ان نكون داخل المركب عوض خارجه،حينما تهب العاصفة

وتؤيد أغلبية من الاستونيين الذين انضموا الى الاتحاد الاوروبي في 2004 استخدام اليورو بدلا عن الكورون الوطني،فيما يتوقع البعض أن تغرق أوروبا بعملتها و دولها على طريقة السفينة تيتانيك

صوت

أستونيا ستنضم إلى اليورو في أسوأ فتراته العصيبة،بعد أن قال الرئيس الأوروبي إن المشروع الأوروبي بأكمله باتت مهددا

واستونيا التي لقبت ب“نمر البلطيق” لانتقالها السريع من اقتصاد موجه الى اقتصاد السوق ونموها المذهل، حاولت في العام 2007 اعتماد اليورو لكن تعذر عليها ذلك بسبب ارتفاع التضخم لديها.

وتؤكد الحكومة الاستونية المعروفة بتشددها في الميزانية قبل الازمة العالمية ان الانتقال الى اليورو مفيد ويشكل مرحلة منطقية لاقتصاد صغير منفتح على العالم.