عاجل

بعد مسيرة صعود،عادت أسعار النفط إلى التراجع من أعلى مستوياتها في 27 شهرا،حيث أثر ارتفاع الدولار على حماس المستثمرين للمخاطرة في سوق السلع الاولية رغم مؤشرات على شح في امدادات النفط.

وارتفعت أسعار النفط بشكل حاد في أواخر ديسمبر كانون الاول وهو ما جعل السلع الاولية أفضل الاصول أداء في 2010 لكن الاسعار تراجعت منذ ذلك الحين مع اقبال المستثمرين على جني الارباح.

وانخفضت عقود الخام الامريكي الخفيف تسليم فبراير شباط 72 سنتا الى 88.66 دولار للبرميل، أي أقل بنحو أربعة بالمئة من أعلى مستوى لها في 27 شهرا الذي سجلته في الثالث من يناير كانون الثاني.