عاجل

تقرأ الآن:

السندات المشتركة عنوان خلاف جديد بين دول اليورو


مال وأعمال

السندات المشتركة عنوان خلاف جديد بين دول اليورو

يتزايد التأييد لإصدار سندات مشتركة لدول منطقة اليورو لتمكين الدول المتعثرة مثل اليونان و إسبانيا و إيرلندا و البرتغال من الإقتراض بأسعار أقل.

و أعلن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو خلال مؤتمر بوزارة الاقتصاد الفرنسية عن انعاش الاقتصاد العالمي أعلن أن السندات المشتركة يمكن أن تساعد في التغلب على أزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو.

و قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو :“سندات اليورو ليست بديلا عن التعديلات اللازمة التي نحتاجها في كثير من بلدان منطقة اليورو بما فيها بلدي، ولكنها يمكن أن تكون إجراءا إضرافيا يساعد على إنهاء أزمة الديون في منطقة اليورو”.

و تعارض فرنسا وألمانيا أكبر اقتصادين في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة الفكرة بشدة حتى الان.

و في هذا الإطار يقول رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون : “أريد أن أذكر أولا أن هذه الأزمة ليست أزمة اليورو و هو مازال عملة قوية،إنه تاني أقوى عملة عالمية و عملة احتياط رئيسة،هذه الأزمة هي أزمة ثقة قبل كل شيء في بعض دول منطقة اليورو”.

وتقول كل من برلين وباريس ان اصدار سندات لمنطقة اليورو بسعر فائدة موحد سيرفع تكاليف اقتراضها ويزيل الحافز على الانضباط المالي لدى لدول التي تواجه ارتفاعا في الديون والعجز.

وتعارض ألمانيا الاقتراض على مستوى أوروبي وتقول ان كل دولة عليها أن تجد طريقها للعودة الى التنافسية من خلال خفض العجز واصلاحات اقتصادية هيكلية،و أن تعزف منفردة على هذا الوتر.