عاجل

تقرأ الآن:

قانون الإعلام الجديد في المجر يسمم أجواء تسلمها رئاسة الاتحاد الأوروبي


أوروبا

قانون الإعلام الجديد في المجر يسمم أجواء تسلمها رئاسة الاتحاد الأوروبي

رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان يصر على أن قانون الإعلام الجديد في بلاده، الذي يثير انتقادات داخلية وأوروبية، ليس أسوأ من غيره في دول الاتحاد الأوروبي.

لكنه اعترف أن الجدل الدائر حول هذا القانون يسمم أجواءَ تسلُّمِ بودابيستْ الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروربي.

أوربان خص بانتقاداته الأكثر حدة كلا من فرنسا وألمانيا مذكرا إياهما أن الحكمَ على مدى مطابقة قانون الإعلام المجري الجديد للمقاييس الأوربية ليس شأنَهما وإنما شأن المفوضية الأوروبية.

آنا ناجي الناطقة باسم الحكومة المجرية:

“هذا القانون مطابق للمقاييس الأوروبية. إذا تمعنتم في تفاصيله، وأتمنى أن يكلف المنتقدِون أنفسهم عناء الاطلاع على التفاصيل أولاً بأولٍ، ستكتشفون أن كل عنصر من عناصره موجود في قوانين الإعلام الأوروبية، في السويد، في فرنسا وفي بريطانيا”.

قانون الإعلام الجديد يثير الجدل في الأوساط اليسارية في المجر.

تاماس سزيجيت من الاتحاد المجري للحريات المدنية:

“ بعض مواد قانون الإعلام الجديد موجودة، مثلما سبق أن أشرتُ إليه حتى في عدد من البلدان الديمقراطية. وكل قوانين الإعلام تتضمن إجراءات تقييدية. لكن وضع كل هذه المواد في قانون واحد لم يحدث في السابق على ما أعتقد”.

قانون الإعلام الجديد، الذي قوبل بانتقادات واسعة، صدَر الشهرَ الماضي، ويرى معارضوه أنه يمس بالحريات الأساسية، لا سيما أن الحكومة المجرية وضعت بمقتضاه القطاعَ الإعلامي برمته تحت رحمةِ هيئةٍ رسمية مشكلةٍ من عناصرَ محسوبة على الحزب اليميني الحاكم.