عاجل

تقرأ الآن:

محادثات بارُّوسُو وأُورْبَاْن يخيم عليها الجدلُ حول قانون الإعلام


أوروبا

محادثات بارُّوسُو وأُورْبَاْن يخيم عليها الجدلُ حول قانون الإعلام

بعد تسلمه رسميا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الخميس، رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان يلتقي برفقة طاقمه الحكومي رئيسَ المفوضية الأوروبية جوزي مانويل باروسو وأعضاءَ المفوضية الأوروبية لتنسيق مساعي إدارة شؤون الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الستة المقبلة.

الجدل القائم حول قانون الإعلام الجديد في المجر، الذي يتعارض مع حرية التعبير حسب معارضيه المجريين والأوروبيين، خيَّم على محادثات أوربان وباروسو.

خلال الندوة الصحفية التي عقدها الطرفان بعد إنتهاء المحادثات، قال فيكتور أوربان بخصوص قانون الإعلام المثير للجدل:

“نحن مستعدون من جهتنا لبذل كل الجهود من أجل ضمان عدم تحول قانون الإعلام إلى عقبة تعرقل الرئاسة المجرية الدورية للاتحاد الأوروبي. إنجاح هذه الرئاسة يهم كلَّ أوروبا وليس المجر وحدها”.

وأوضح جوزي مانويل باروسو قائلا:

“بغض النظر عن الجانب القانوني البحت لقانون الإعلام، هناك جانب سياسي..أنا أُرَحِّبُ فعليا باستعداد رئيس الحكومة للنظر في مسالة تعديله. بطبيعة الحال، في حال تبين أن هذا القانون يتضمن تفاصيل تستوجب التعديل”.

قانون الإعلام الجديد قوبل بانتقادات واسعة في مختلف العواصم الأوروبية لتَضَمُّنِهِ إجراءات عقابية ضد الصحفيين اعتبرتْ غيرَ متطابقة مع المقاييس الأوروبية. وأثارت هذه الانتقادات حفيظة رئيس الحكومة المجري الذي ردَّ عليها قائلا إن قانون الإعلام الجديد ليس أسوأ من غيره من قوانين الإعلام في عدد من أبرز دول الاتحاد الأوروبي.