عاجل

تقرأ الآن:

اتهام تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بمقتل فرنسيين


النيجر

اتهام تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بمقتل فرنسيين

عقب ثلاثة أيام من مقتل رهينتين فرنسيين خطفا في النيجر في عملية عسكرية فرنسية نيجيرية فرنسا ومالي تحملان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي مسؤولية الحادث وعلى اثره وصل وزير الدفاع الفرنسي الان جيبي مساء الاثنين الى نيامي لمقابلة مسؤولين نيجيريين.
السلطات الفرنسية حذرت رعاياها المقيمين في النيجر من خطر الارهاب المتفاقم في دول الساحل الثلاث مالي والنيجر وموريتانيا وطلبت منهم اتخاذ الحيطة وقامت باغلاق ثانوية فرنسية بالعاصمة النيجيرية.
الحادث تم على يد أربعة رجال اقتحموا مطعما يرتاده خصوصا أجانب واقتادوا الرهينتين على مرأى من الزبائن وغداة الاختطاف حاول عسكريون فرنسيون ونيجيرون تحرير الرهينتين من خاطفيهم الذين كانوا متوجهين الى حدود مالي لكن الرجلين قتلا خلال العملية التي راح ضحيتها أيضا ثلاثة عسكريين نيجريين وأصيب أربعة آخرين بجروح يوم السبت المنصرم.
وتم عشية الاثنين تشييع جنازة شهداء الواجب العسكري في موكب مهيب حضرته السلطات المدنية والعسكرية وعدد من زملاء الدركيين في نيامي.
وسيتم مساء اليوم نقل جثماني فينسان دولوري وانطوان دو ليوكور الى فرنسا من أجل تشريح الجثتين في باريس.