عاجل

فتح معرض ديترويت للسيارات أبوابه للإعلاميين يوم الإثنين وسط جو من التفاؤل بنمو قطاع السيارات لم يعرف منذ نهاية التسعينيات من القرن الماضي.

ويأتي معرض ألفين وأحد عشر بعد أن نجح قطاع صناعة السيارات الأمريكي السنة الماضية في وضع حد لأربع سنوات من تراجع المبيعات.

قال مارك روس، رئيس فرع أمريكا الشمالية لجنرال موتورز: “يجب أن تكون لدينا التكنولوجيا والخيارات الكهربائية التي تعكس احتياجات الزبائن. لذلك سوف ترون خيارات كهربائية خالصة. سترون أيضا سيارات كهربائية خالصة مثل الفولت وسترون أشياء كثيرة أخرى”.

عروض هذه السنة ستطغى عليها المشاريع الاستثمارية المعتمدة على النمو. وعلامة التفاؤل بعودة قطاع صناعة السيارات إلى قوته المعهودة تتمثل في أن عدد العروض الجديدة سيكون هذه السنة بمعرض ديترويت حوالي أربعين عرضا قياسا بثمانية عشر عرضا قدمت السنة الماضية.