عاجل

عاجل

البطالة تؤرق أصحاب الشهادات العليا في تونس

تقرأ الآن:

البطالة تؤرق أصحاب الشهادات العليا في تونس

حجم النص Aa Aa

مدينة سيدي بوزيد، الواقعة بوسط تونس من هذا المكان انطلقت في منتصف الشهر الماضي معركة الشباب ضد البطالة، حيث يواجه عدد كبير من أصحاب الشهادات العليا أزمة اجتماعية، نتيجة استمرار ارتفاع نسبة البطالة في صفوفهم. بسبب فشل الحكومة في تجاوز هذه المعضلة، إذ لم تنجح في خلق فرص عمل كافية لإمتصاص نسبة البطالة، التي إستقرت في حدود 14% حسب أرقام رسمية.
هؤلاء الشباب نموذج لهذه الفئة، حيث يقضون أوقاتهم في رحلة البحث عن وظيفة ولو مؤقتة، كما تقول هذه الشابة الحاصلة على شهادة تقني سامي في الخدمة الإجتماعية منذ العام 2003.
لطفي شاب من مدينة جلمة القريبة من سيدي بوزيد، يقول بأنه يرسل شهريا طلبات عمل لكنه لم يتلق جوابا و لو لمرة واحدة رغم أنه حصل على شهادتين.
من جهته انتقد هذا الشاب من سيدي بوزيد ما وصفه بالمحاباة والمحسوبية في طريقة منح الوظائف بل أحيانا يطلب منهم دفع رشوة للحصول على عمل. أصحاب الشهادات العليا في تونس، الذين يشكلون 57% من إجمالي طلبات العمل، يعانون من ظروف مادية ونفسية قاسية، و ما حالة الشاب محمد بوعزيزي، الذي انتحر حرقا إلا مثالا حيا عن حجم المعاناة.