عاجل

غمرت مياه الفيضانات أمس مدينة بريسبان بولاية كوينزلاند شمال شرقي أستراليا.
في الأثناء حثت السلطات الأسترالية آلاف السكان على مغادرة مشارف المدينة، بسبب إرتفاع منسوب مياه الفيضانات و توقعات بسقوط المزيد من الأمطار الغزيرة.
حصيلة الفيضانات الأخيرة بلغت الثلاثاء عشرة قتلى، فيما ارتفع عدد المفقودين إلى ثمانية و سبعين مفقودا، و ذلك بعد أن جرفت المياه سيارات و مترجلين، عندما ضربت ليلة الإثنين عاصفة صاحبتها أمطار غزيرة شوارع بلدة توومبا غربي مدينة بريسبان.
و قالت الشرطة إن طائرات هليكوبتر انتشلت أكثر من 40 شخصا من أسطح المنازل، و حذرت من ارتفاع كبير في عدد القتلى، كما عبرت عن خوفها من غرق أشخاص محاصرين في منازل وسيارات غمرتها المياه.
الفيضانات دفعت لإجلاء المواطنين والاتجاه لتخزين كميات كبيرة من المواد الغذائية، مع تزايد احتمالات أن تعم الفوضى ثالث أكبر المدن الأسترالية.
و تقول السلطات إن تسعة آلاف منزل ستغمرها الفيضانات في مدينة بريسبان بحلول يوم الخميس المقبل، و أن 30 ألفا من الممتلكات ستتضرر من مياه أسوأ فيضانات تضرب ولاية كوينزلاند الأسترالية منذ 50 عاما.