عاجل

الهايتيون يحيون الذكرى الأولى للزلزال

تقرأ الآن:

الهايتيون يحيون الذكرى الأولى للزلزال

حجم النص Aa Aa

بمقبرة تيتانين في العاصمة الهايتية بورتو برانس، حيث دفنت جثث ما يقدر بحوالي مائة ألف شخص، لقوا حتفهم في الزلزال المدمر، الذي ضرب هايتي في مثل هذا اليوم من العام الماضي، أقيمت اليوم مراسم تأبين لضحايا الزلزال. المراسم التي نظمتها الحكومة، شارك فيها إلى جانب آلاف المواطنين الرئيس الهايتي، روني بريفال.
و فيما يسيطر الشلل السياسي على الدولة، ولا يزال الغموض يكتنف نتائج الانتخابات الرئاسية، التي جرت في نوفمبر الماضي، تبقى وعود اعادة الإعمار تنتظر من يجسدها على أرض الواقع، حسب ما أكده الرئيس الهايتي في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه أمس قناة يورو نيوز.

و يقول الهايتيون إن ذكرى اليوم هي مناسبة للبدء من الصفر، و يراها آخرون فرصة لتجنب لعنة هايتي.

و في الذكرى السنوية الأولى للزلزال، ما زالت بورتو برانس تشبه معسكرا كبيرا للاجئين، حيث تقول منظمة العفو الدولية إن الناس يعيشون في ظروف مزرية، و تواجه النساء ارتفاع خطر التعرض للاغتصاب، أما الكوليرا فقد أدخلت البلاد في أزمة جديدة.

في غضون ذلك أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 800 ألف شخص ما زالوا يعيشون في مخيمات في هايتي بعد عام على الزلزال، الذي هز الجزيرة، و أسفر عن مقتل أكثر من مائتي ألف شخص، و تشريد نحو مليون و نصف المليون آخرين، كما ألحق دمارا كبيرا بالبلاد.

> الرئيس الهايتي بريفال :حققنا نجاحا مقبولا رغم الدمار الذي حل بنا