عاجل

عاجل

شرارة الاحتجاجات التونسية تزداد ضراوة

تقرأ الآن:

شرارة الاحتجاجات التونسية تزداد ضراوة

حجم النص Aa Aa

شرارة الاحتجاجات التونسية التي اندلعت منذ أسابيع تستمر وتزداد ضراوة مع الوقت اذ شهدت عدة أحياء في تونس العاصمة تظاهرات تعد الأولى من نوعها منذ بدء الاحتجاجات التي يتزعمها شباب عاطل عن العمل وفي محاولة لتهدئة الأوضاع أعلنت حكومة الرئيس زين العابدين بن علي اقالة وزير الداخلية رفيق بلحاج قاسم والافراج عن جميع الموقوفين باستثناء الذين قالت الحكومة أنهم ساهموا في أعمال تخريب وشغب.
واندلعت مواجهات في وسط العاصمة بين قوات الأمن ومتظاهرين تم تفريقهم بالقنابل المسيلة للدموع فيما قتل متظاهر وأصيب اثنان اخران برصاص القوى الأمنية في مدينة تالة وسط غرب تونس.
مايا جريبي السكريتيرة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي تقول:“استمرار إطلاق النار على المتظاهرين بعد هذه التدابير أمر غير مقبول ويهدد تونس بوضع عنيف. نحن نطالب ونحث على وقف اطلاق النار فورا وندعو لبرنامج إصلاح شامل بدعم من الحكومة يلقى ترحيبا عاما.”
وفي العاصمة البلجيكية بروكسل تظاهر العشرات من أبناء الجالية التونسية أمام مبنى المجلس الوزاري الأوروبي تضامنا مع مواطنيهم وأهاليهم داخل تونس على خلفية الإحتجاجات المستمرة في البلاد ورددوا شعارات وطنية تؤكد تمسكهم ببلادهم وكذلك هتافات معادية للرئيس التونسي زين العابدين بن علي والنظام الذي وصفوه بالديكتاتوري.