عاجل

تقرأ الآن:

سقوط الحكومة اللبنانية بعد إستقالة أحد عشر وزيراً


لبنان

سقوط الحكومة اللبنانية بعد إستقالة أحد عشر وزيراً

جميع المؤشرات تؤكد سقوط الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري بعد إستقالة أحد عشر وزيرا من حزب الله وحلفائه. هذه الإستقالة تنذر بتعميق الأزمة السياسية في لبنان، والمرتبطة بالمحكمة الدولية المكلفة النظر في إغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري. الوزراء المستقيلون إتهموا تيار المستقبل وحلفائه بعدم التجاوب مع هذه الجهود وبالرضوخ للضغوطات الخارجية لا سيما الأميركية.
وفي ظلّ تصاعد المخاوف من حدوث حرب أهلية بسبب التصدعات والفراغ السياسي في البلاد، أكّد عضو مجلس النواب اللبناني عن تيار المستقبل أحمد فتفت أنّ قوى الرابع عشر من آذار لن تستغل الفرصة للسيطرة على الوضع بالقوة:
إعلان الإستقالة تزامن مع استقبال الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن رئيس الحكومة سعد الحريري.
وبدأت الأزمة بعد كشف حزب الله في الصيف الماضي عن توجه إلى إتهامه في جريمة إغتيال رفيق الحريري التي وقعت في شباط-فبراير ألفين وخمسة. حيث بدأ إثر ذلك حملة على المحكمة الخاصة بلبنان التي يتهمها بالتسييس وبأنها آداة لإستهدافه. ومن المتوقع أن يُصدر رئيس الجمهورية مرسوما يكلف بموجبه الحكومة المستقيلة بتصريف الأعمال، وأن يجري إستشارات نيابية من أجل تكليف شخصية سنية تشكيل حكومة جديدة.
ويجمع المراقبون على صعوبة تشكيل حكومة جديدة في المرحلة المقبلة وهذا في ظل إستمرار الإنقسام السياسي. أطراف عدة حذرت من التداعيات السلبية للأزمة ميدانياً والتي تأتي في ظرف خطير يثير المخاوف من دخول لبنان من جديدة نفق التازم والتوتر السياسي وانفراط وحدة الصف اللبناني.

المزيد عن: