عاجل

تقرأ الآن:

المواجهات تمتد الى قلب العاصمة تونس


تونس

المواجهات تمتد الى قلب العاصمة تونس

ما كانت تتحسب منه الحكومة التونسية قد حصل، وامتدت شرارة الاحتجاجات الاجتماعية والمواجهات مع قوات الامن الى قلب العاصمة تونس، دفع بالجيش المدجج بالسلاح بعرباته المصفحة الى مركز المدينة، تقول الحكومة انه ارسل لحماية المنشآت العامة الحيوية، حظر التجوال فرض الليلة الماضية بمنطقة تونس الكبرى بعد مصادمات عنيفة الاربعاء خلفت خمسة عشر قتيلا بمحافظات مختلفة بحسب مصادر نقابية. العاصمة تشهد استنفارا امنيا مكثفا المحلات التجارية اغلقت ابوابها واصبحت المعارضة تتحدث عن ضرورة تشكيل حكومة انقاذ وطني.

مي الجريبي الامينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي تقول:

“نطالب بوقف الرصاص فورا ونطالب ببرنامج اصلاحي شامل تحت اشراف حكومة انقاذ وطني”.

وشهدت ضاحيتا الكرم وحمام الشط بالعاصمة تونس مواجهات ليلة الاربعاء رغم حظر التجول.

يقول مواطن تونسي:

“نحن لا نثق بالوعود، اعطينا وعودا منذ الف وتسعمئة وسبعة وثمانين، نسمع دائما هذه الكلمات وعودنا باننا سنحصل على عمل، وانهم سيحلون مشكلاتنا، نحن لا نثق بهذه الوعود، يرد هذا الشاب”.

مدينة دوز الصحراوية القريبة من الحدود الليبية شهدت الاربعاء مواجهات عنيفة اسفرت عن سقوط اربعة قتلى على الاقل منهم استاذ جامعي. وفيما تتم حركة الاحتجاجات الاجتماعية اسبوعها الرابع اقال الرئيس زين العابدين بن علي الذي يحكم البلاد بالقبضة الحديدية وزير داخليته واستبدله باستاذ جامعي عله يكون اخف وطاة على المواطنين الغاضبين من استشراء الفساد بمؤسسات الدولة من اعلى هرمها حسبما يقولون، كما امر بن علي بالافراج عن كافة معتقلي الاحتجاجات وتشكيل لجنة للتحقيق بتهم فساد طالت بعض المسؤولين التونسيين.

المزيد عن: