عاجل

مارين لوبن ابنة الزعيم التاريخي لليمين المتطرف في فرنسا جان ماري لوبن ستخلف والدها على رأس الحزب بعدما فازت في انتخاباته الداخلية.حسب ما اشار مسؤول في الحزب.

منتدى موند.اف ار التابع للحزب نقل عن مصادر في داخل الحزب ان “حوالى ثلثي الاصوات ذهبت الى ابنة جان ماري لوبن مقابل الثلث لمنافسها برونو غولنيش “.

وكان الحزب اكد انه لن يعلن عن نتائج الانتخابات الا صباح الاحد في اليوم الثاني من مؤتمره العام ال14 المنعقد في تور.

مارين لوبن تمثل الوجه الجديد لليمين المتطرف الاوروبي الذي يركب موجة الهوية ومعاداة الاسلام.

وتحاول لوبن تحسين صورة حزبها رغم خضوعها لتحقيق قضائي بتهمة “التحريض على الحقد العنصري” لانها قارنت بين الاحتلال النازي في فرنسا والمسلمين المضطرين الى اداء صلاة الجمعة في الشوارع لضيق المساجد”.

وجه جديد لليمين الفرنسي المتطرف