عاجل

الشعب التونسي يسقط الرئيس زين العابدين بن علي

تقرأ الآن:

الشعب التونسي يسقط الرئيس زين العابدين بن علي

حجم النص Aa Aa

زين العابدين بن علي، بات رئيسا سابقا للجمهورية التونسية اثر فراره من البلاد بعد ثلاثة و عشرين عاما من الحكم البوليسي.

في السابع من نوفمبرعام سبعة و ثمانين من القرن الماضي، اطاح بن على بالرئيس الحبيب بورقيبة في انقلاب غير دموي ،بعد شهر من تعينه رئيسا للوزراء معلنا ان السبب هو عجز بورقيبة عن تولي مهامه الرئاسة بسبب مرضه و شيخوخته.

الشعب التونسي علق آمالا كبيرة على الرئيس الجديد الذي وعده بالحرية والديمقراطية و التغيير اذ قام الى حدود عام تسعة و ثمانين بإصلاحات سياسية و اقتصادية لاقت ارتياحا لدى التونسيين الذين اعتبره حينها منقذا للبلاد.

بعد عامين من تحول السابع من نوفمبر، اي بداية مرحلة جديدة حسب تعبير بن علي، نظمت انتخابات رئاسية فاز فيها بأغلبية ساحقة، ليسطر حزبه التجمع الدستوري الديمقراطي على الحياة السياسية لمدة ثلاثة و عشرين عاما حكم خلالها بن علي بقبضة حديدية.

في الفين و تسعة فاز من جديد في انتخابات رئاسية كانت نتائجها معروفة سلفا فلا مجال في تونس للديمقراطية في ظل سيطرة كلية للرئيس و لعائلته على الحياة السياسية و الإقتصادية .

هذه السياسة الإستبدادية خلقت احتقانا شعبيا تزامن مع ارتفاع نسبة البطالة و تدهور القدرة الشرائية ما جعل الشعب يثور لأول مرة امام وجه الطاغية و يطالب بحريته و كرامته. بن علي لم يقرا حسابا لثورة شعبية اطلق شرارتها بائع متجول ليسقط بصانع التحول.